فتش عن الحكومة في ارتفاع أسعار اللحوم..أسيوط:المستهلكون    والجزارون يتبادلون الإضراب

 تحولت اللحمة إلي حلم يراود أصحاب الدخول المحدودة وينظرون إليها معلقة عند الجزارين وكأنها من المستحيلات السبعة وفي أسابيع قليلة زادت أسعارها بنسب غير معقولة .


وفي البداية يقول د- صموئيل مهني مدرس الإنتاج الحيواني إن مصر بشكل عام لديها فجوة بروتينية كبيرة وأن احتياج الفرد من البروتين الحيواني في اليوم من 50 - 70 جم/يوم للفرد بمتوسط 60جم وهو ما يأتي من 273 جم لحوم (حيث تحتوي اللحوم علي 22% بروتين، وان المواطن المصري لا يلبي احتياجاته من البروتين مما جعل الانيميا تضرب غالبية أطفال مصر وأضاف مهني أن الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك تصل لـ 55% من الاستهلاك وأضاف ان طرق التربية بمصر طرق عتيقة جداَ علاوة علي أن الفلاحين بدأوا يخرجون من عملية الإنتاج نظرا لارتفاع أثمان الأعلاف وتخلي بنك التنمية والائتمان الزراعي عن دعم هذا القطاع المهم ويواصل د.صموئيل تحليله لأسباب ارتفاع أسعار اللحوم وخروج شرائح كبيرة من المواطنين من استهلاكها قائلا : لو أن الحكومة اهتمت بالإنتاج الحيواني وقدمت إرشاداَ بيطرياَ حقيقيا للمربين لحققت وفرة كبيرة ولنزل كيلو اللحم للمستهلك بمعدل 30 جنيهاَ فقط يعطينا كيلو جرام قايم بما يوازي 15 جنيها.


ويقول د. مصطفي تعلب مدير عام المجازر إن الزيادات التي تطرأ علي أسعار اللحوم بشكل دوري ليست لها علاقة بالاقتصاد ولكنها عوامل تعتمد علي جشع التجار والجزارين، بينما الفلاحون هم الشريحة الضائعة في النصف فهم يربون ويتعبون ولا يستفيدون شيئا من الأرباح التي يجنيها الجزارون ويعلل قوله بان المزارع الذي يربي وعند البيع يبع «الكيلو قايم» بأقل من 20 جنيها وقد يحقق خسائر أو ربحا لايزيد علي جنيهين في الكيلو بينما الجزار إذا حسبنا له نسبة الهوالك من دهون وعظام وجلود - وكلها تباع - فانه لو باع الكيلو بسعر 35 جنيها فان صافي ربحه في الكيلو يصل لخمسة جنيهات ولكنه لا يكتفي بهذه النسبة الكبيرة ويصر علي تحقيق مكاسب عالية علي حساب المستهلكين


أما د. محمد مرزوق مدير عام الطب البيطري بأسيوط فيقول : بدأنا نتخذ إجراءات سريعة واصدر اللواء نبيل العزبي محافظ أسيوط قرارا بمنع خروج البتلو من المحافظة والتي يقل وزنها عن 250 كيلو من المحافظة كما منع قرار المحافظ ذبح الإناث
وكانت إعداد كبيرة من المستهلكين بمركزي ديروط والقوصية قد نظموا إضرابا وتظاهرة ضد ارتفاع أسعار اللحوم وأدي ذلك لكساد اللحوم المذبوحة لدي الجزارين فامتنعوا عن الذبح عقابا للمستهلكين ومن ناحيته تدخل جهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة علي الخط وبدأ ينظم شادرا لبيع اللحوم الجاموسي بسعر 36 جنيها للكيلو وقد لاحظت ( الأهالي ) زحاما شديدا أمام الجزارين بالجهاز وعندما سألت احد المشترين قال الكيلو يقل عن سعر الجزارين بـ 15 جنيها وهو أفضل منه
بينما يقول الشيخ محمد علي حسن رئيس لجنة الأوقاف بمحلي مركز ساحل سليم إن الجزارين يبيعون الكيلو الآن بـ 50 جنيها ولكنه في الحقيقة يصل ل 60 جنيها لان الكيلو لا يصفي إلا علي 750 جراما فقط والباقي دهن لا يصلح للاستهلاك، ويضيف الشيخ محمد أن أسعار الاعلاف مازالت منخفضة ولا يوجد مبرر للزيادات المتوالية في أسعار اللحوم كما أن الفلاحين يبيعون مواشيهم بنفس الأسعار وأضاف أن أسعار البدائل هي الأخري ارتفعت فوصل كيلو الدواجن إلي 15 جنيها

والأسماك يباع بلطي المزارع ب 15 جنيها والبلدي يباع ب 20 جنيها ومن هنا فان مصادر البروتين قد سدت أبوابها أمام المستهلكين من غالبية الشعب، والحكومة تضع يديها في «المية الباردة» أما معروف عارف الجزار فيبرر ارتفاع الأسعار قائلا : كل الأسعار ارتفعت ونحن نشتري المواشي غالية وعندما قلنا له إنكم تشترون الكيلو قائم بـ 20 جنيها وتخصمون منه عددا من الكيلوجرامات ليصل لأقل من العشرين جنيهاَ قال الـ «10 كيلو «قايم» تصفي 40 بعد خصم الدهن والعظام والمصارين ( الأحشاء ) وعندما قلنا له أنكم تبيعون الدهن بنفس السعر وتضعونه في الميزان قال يااستاذ أحنا بنخسر.

المصدر: شركة إسو للالبان والتسمين

ساحة النقاش

اسامة احمد فرج

ELARISHMILK
شركة إسو للالبان والتسمين هى عبارة عن شركة لانتاج الالبان وتسمين العجول " ت 01007320171 »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,410,940